جديد الموقع
الرئيسية / غير مصنف / زيارة وفد الجمعية العلمية لكليات الآداب في الوطن العربي
زيارة وفد الجمعية العلمية لكليات الآداب في الوطن العربي

زيارة وفد الجمعية العلمية لكليات الآداب في الوطن العربي

new

زار المجمع مساء اليوم وفد الجمعية العلمية لكليات الآداب في الوطن العربي المؤلف من الدكتور زياد الزعبي عضو المجمع المؤازر والامين العام للجمعية، والدكتورة غيداء خزنة كاتبي عميدة كلية الآداب في الجامعة الأردنية ، والدكتور حسن البهادلي من الجامعة العراقية، والدكتور هاني أبو الرب من جامعة القدس، والدكتور محمد الكواري من جامعة قطر، والدكتور رائد جرادات من جامعة الطفيلة، والدكتور محمد مزاودة من جامعة اليرموك، والدكتور يوسف أبو العدوس، والدكتور حسن الملخ من جامعة آل البيت، والدك
تور محمد العناني من جامعة البترا، وغيرهم من الأساتذة أعضاء الجمعية من الأردن والوطن العربي، وكان في استقبال الوفد الدكتور خالد الكركي رئيس المجمع والدكتور محمد السعودي الأمين العام، وقد رحب الدكتور الكركي بالوفد ومرافقيه وأطلعهم على آخر إنجازات المجمع بدءاً بإنجاز قانون حماية اللغة العربية وما يحمل في طياته من مواد تخدم رسالة المجمع ورؤيته الرامية إلى أن تكون اللغة العربية السليمة معبرة عن هوية الأمة وركيزة وحدتها ووعاء حضارتها ووسيلة التواصل بين أبنائها وتعميم استخدامها في سائر مناحي الحياة من إعلام وتعليم وعقود ومعاهدات واتفاقيات ومراسلات ومحادثات ومفاوضات ومذاكرات وغيرها، وفرض غرامات على المخالفين لمواد وبنود القانون الصادر بمقتضى الدستور ومصادق عليه من مجلسي الأعيان والنواب، وقد شُكلت لجان لمتابعته وتنفيذه. وبشر بانطلاقة قريبة لإذاعة المجمع في نهاية الشهر الجاري بإذن الله على التردد (102.9)، التي ستبث باللغة العربية السليمة وتفتح أبوابها لكل محبي اللغة ليسألوا والمجمع يجيب، وتتيح الفرصة لمجامع اللغة العربية لتبث عبر الإذاعة جديدها في خدمة اللغة العربية والتعريب والترجمة إليها. كما تحدث عن امتحان الكفاية باللغة العربية الذي صدر نظامة ونشر في الجريدة الرسمية كما صدرت تعليماته، وبدأ تفعيله مؤخراً في وزارة التربية والتعليم. كما تطرق لدراسة واقع اللغة العربية الذي أنجزته لجنة النهوض باللغة العربية للتوجة نحو مجتمع المعرفة، حيث رصدت واقع اللغة في محاكم الاستئناف وفي كليات الحقوق وواقع اللغة في الإعلام العربي وأصدرت مؤلفات خاصة بهذه الدراسات. وأشار إلى مشروع تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها الذي شكلت له لجنة خاصة في المجمع لدراسه واقعه.
وفي نهاية اللقاء شكر الدكتور زياد الزعبي القائمين على المجمع، وهنأ بفوزه بجائزة الملك فيصل العالمية للغة العربية والأدب، وتمنى له مزيداً من النجاح والتقدم،، وأشار إلى أهمية إقامة شراكات بين الجمعية والمجمع خدمة للغة العربية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*