جديد الموقع
الرئيسية / أخبار المجمع / المَجمع يكرّم أوائل امتحان الكفاية والفائزين بمسابقاته احتفاءً باليوم العالمي للغة العربية
المَجمع يكرّم أوائل امتحان الكفاية والفائزين بمسابقاته احتفاءً باليوم العالمي للغة العربية

المَجمع يكرّم أوائل امتحان الكفاية والفائزين بمسابقاته احتفاءً باليوم العالمي للغة العربية

اختتم مجمع اللغة العربية الأردني في احتفالية أقيمت في رحابه صباح اليوم الثلاثاء الموافق 18/12/2018م، فعاليات موسمه الثقافي السادس والثلاثين (اللغة العربية والنهوض بالأمة)، بجلسة محورها (اللغة العربية لغة عالمية)، ترأسها عضو المجمع الأستاذ الدكتور إبراهيم بدران وحاضر فيها الأستاذان: الدكتور همام غصيب والدكتور محمد عصفور.
أكد الدكتور غصيب على تعزيز ودعم مراكز تعليم اللغة العربية للناطقين بها وغير الناطقين، سواء بسواء، مادياً ومعنوياً – ليس داخل “الوطن” العربي وحسب؛ وإنما أيضاً في العالم الإسلامي وسائر أنحاء المعمورة، حيثما يوجد إقبال على تعلم لغة الضاد. وقدم الدكتور عصفور ورقة بحثية تحدث فيها عن انتشار اللغات في العالم مؤكداً أن انتشار أيِّ لغة من اللغات خارج النطاق الجغرافي للناطقين بها يرتبط في أكثر الأحيان بالقوَّة العسكرية، والقوّة الاقتصادية، والقوّة العلمية للأمم الناطقة بها وهذه القوى تتلازم في العادة فالقوّة العسكرية تحتاج إلى المال والعلم، والقوة الاقتصادية تحتاج إلى العسكر والعلم، والعلم يحتاج إلى المال والعسكر ولو بطريقة غير مباشرة.
وتخلل الاحتفالية إعلان أسماء الفائزين بمسابقات المجمع الثقافية لهذا العام وتسليمهم الجوائز النقدية والشهادات التكريمية، إضافة إلى تكريم لجان التحكيم المشرفة عليها. حيث فاز بمسابقة لغتي هويتي فئة أفضل تقرير صحفي كل من: بشرى نيروخ بالجائزة الأولى عن تقريرها (خطاطون: التقنية الحديثة لن تلغي الخط العربي)، ومنحت الجائزة الثانية مناصفة بين طلعت شناعة عن تقريره (هل يصلح مجمع اللغة العربية الأردني ما أفسد الدهر) ومعاذ البطوش عن تقريره (إقرار التشريعات واجب لحماية لغة الضاد من الإهمال والتغول عليها)، والجائزة الثالثة مناصفة بين مجد الصمادي عن تقريرها (التعليم الإلكتروني منافس للمناهج التقليدية)، واشلاش الزيود عن تقريره (مختصون: اللغة العربية لا تواجه انتكاسات)، بينما حُجبت الجائزة عن فئة أفضل مبادرة لغوية.
وفاز بمسابقة الخط العربي للكبار كل من: سلامة أبو لحية من ملتقى الخط العربي والزخرفة الإسلامية بالجائزة الثانية، ومحمد أبو عزيز من رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين بالجائزة الثالثة، وحجبت الجائزة الأولى. ومنحت جائزة أحب لغتي العربية فئة الرسم لكل من: الجائزة الأولى مناصفة بين آلاء أبو عيشة من مدرسة إسكان الفيحاء الأساسية ووعد الجمل من مدرسة العبدلية الثانوية للإناث، والجائزة الثانية مناصفة بين يارا القيسي من أكاديمية ريتال الدولية وجنى الرواشدة من مدرسة نسيبة المازنية الأساسية، والجائزة الثالثة مناصفة بين رزان العودة من مدرسة رملة بنت أبي سفيان الأساسية وفرح العضايلة من مدرسة التربية الريادية، وفاز عن فئة الخط العربي للأطفال كل من: ليان أبو نجم من مدرسة هند بنت أبي أمية بالجائزة الثانية، ومهند الهشلمون من مدرسة النمو التربوي بالجائزة الثالثة بينما حجبت الجائزة الأولى، كما حجبت الجائزة عن فئة أفضل قصة قصيرة، وحجبت جائزة أفضل كتاب مترجم.
كما كرم المجمع العشرة الأوائل في امتحان الكفاية في اللغة العربية الحاصلين على أعلى العلامات على مستوى المملكة من مختلف المحافظات لعام ٢٠١٨ وهم: سوزان الغنايم من مديرية قصبة عمان، ولانا العلي من تربية مادبا، وإبراهيم المصاروة من تربية لواء القصر، ومحمد بني عبدالغني من تربية قصبة عجلون، وغادة إبداح، ونور عبدالجواد، وصباح السليحات من تربية لواء ماركا، وأمل صالح من تربية لواء القويسمة، وخيرية عوض من تربية ناعور، ومحمد قاسم من تربية قصبة عمان.

الفيديو الخاص بمجمع اللغة العربية الأردني بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*